الصفحة الرئيسية |  الرابط المشفـر  | النمط السريع | نمط الجـوال | الفيس بوك | تويتـر

العودة   المنبر الاعلامي الجهادي > ~¤ الأقسـام العــامة ¤~ > القسم الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-09-2013   #1

اللجنة الشرعية

 
أبو عبدالله القحطاني غير متواجد حالياً  
المشاركات : 646
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد : -
فقد فشى بين المناصرين للمجاهدين بأَخَرة إطلاق لقب « آل سلول » على حكام نجد والحجاز من المرتدين , ولم أجد إلى يومنا هذا من نبّه على غلطٍ كثيرٍ من المناصرين في ذلك , فرقمت هذا الجزءُ تبياناً لحكم إطلاق هذا اللقب .
وقبل الشروع في ذكر حكم إطلاق هذا اللقب لا بد من ذكر مقدمة مهمة حتى لا يُظنَّ بالعبد الفقير سوءاً .
وهي أنني أُدين الله عز وجل بأن عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود الحنفي , كافرٌ مرتدٌ عن دين الله ومناط تكفيره هو موالاته للصليبين الإنجليز ومناصرته لهم , وقد تنبّه لمثل هذا سلطان ابن بجاد وفيصل ابن دويش والعجمي رحمهم الله بعد غفلةٍ طويلةٍ عن ذلك فأجهز عبدالعزيز عليهم وشرّد بهم من خلفهم واستوسق له الأمر بعد ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله .
ثم خلفَ عبدالعزيز أبنائه وساروا بسيرته واقتفوا أثر ردّته وهذا حكم الله فيهم إلا أن كفر الحكام المتأخرين من أبناء عبدالعزيز متغلظٌ إذ جمعوا إلى جانب الموالاة للصليبين حكمهم بغير شريعة رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله .
أما جدُّ عبد العزيز وهو محمد ابن سعود الحنفي رحمه الله , فهو أميرٌ شرعي تغلّب على كثيرٍ من جزيرة العرب وعاهد أبو الحسين محمد بن عبد الوهاب رحمه الله على الجهاد في سبيل الله ونشر التوحيد بين الناس ومجالدة المرتدين والمشركين , فرحمه الله رحمةً واسعة .
وقد زوّج ابنُ عبد الوهاب ابنتَه لمحمدٍ ابن سعود , فأنجبت له العالم الأمير الشهير عبد العزيز بن محمد بن سعود رحمه الله وأجزل له المثوبة وهو أفضل حاكمٍ حكم جزيرة العرب بأَخرة فقد كان من طلابِ جدِّ أبي الحسين محمد بن عبدالوهاب رحمه الله وحصّل علماً جمًّا وله عديدٌ من المؤلفات في بيان التوحيد والتحذير من المشركين .
وبعد انقضاء الدولة السعودية الأولى والثانية خلفَ من بعدهم خَلْفٌ أضاعوا دين الله ونبذوه ورائهم ظِهْرِيًّا فوالوا أعداء الله الصليبين وحكموا بغير شريعة رب العالمين , وهؤلاء الخَلْفُ هم عبدالعزيز بن عبدالرحمن وبنوه من بعده إلى يومنا هذا .
ولا يُضرُّ محمد ابن سعود رحمه الله أن يكون أحد أحفاد أحفاده من المرتدين , فهذا نوحٌ نبيّ الله قد كان ابنه من الكافرين وقال الله لنبيه : [إنه ليس من أهلك إنه عملٌ غير صالح] , وهذا إبراهيم خليل الله كان والده آزر من المشركين , وهذا محمد بن عبد الله أفضل الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم قد كان والده وعمّه وجده من المشركين , ولم يضرّهم ذلك البتّة , بل كلُّ امرئٍ بما كسب رهين ولا تزرُ وازرةٌ وزر أُخرى .
وإنما قدَّمتُ بهذه المقدمة لكي لا يظن أحدٌ أنني أُدافع عن المرتدين أو أجادل عنهم معاذ الله أن أكون من الجاهلين .
وهذا وقت الشروع في ذكر حكم إطلاق آل سلول على حكام نجد والحجاز اليوم , فأقول :-
فأقول لقد علمنا بالتواتر من شرع الله وما تناقله الرواة كابراً عن كابر حرمةً الطعن في الأنساب وقد جاء في ذلك أحاديث كُثُر ليس هذا محل بسطها .
من هذه الأحاديث ما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : « اثنتان في الناس هما بهم كفر الطعن في النسب والنياحة على الميت » .
قلتُ : يكفي التقيَّ اللبيب أن يسمع هذا الحديث فيرتدع عن الطعن في أنساب الناس .
وعليه فإنه لا يجوز شرعاً إطلاق لقبِ « آل سلول أو آل سَرُوق » على حكام نجد والحجاز اليوم .
ووجه ذلك أن « آل سعود » عشيرةٌ كبيرة تُنسب إلى بني حنيفة وهو اسمٌ يُطلق على أبناء محمد بن سعود الحنفي رحمه الله , وفيهم الصالح كمحمد بن سعود وابنه عبد العزيز ثم ابنه سعود وغيرهم من الصالحين رحمهم الله , وفيهم المرتدين كعبدالعزيز بن عبد الرحمن وبنوه من بعده .
ولقبِ « آل سعود » يشمل الصالحين والمرتدين منهم وليس هو خاصًّا بالمرتدين من آل سعود .
فحينئذٍ عُلم أن إطلاق لقب « آل سلول , أو آل سَرُوق » أو نحوها من الألقاب ممنوع شرعاً إذ أنه طعنٌ في الأنساب وذلك من دعوى الجاهلية المذمومة , وآل سعود اسمُ يجتمع فيه صالحون وطالحون كما بينتُ لك وليس هو خاصٌّ بحكام اليوم .
فعلى كل مسلمٍ أن يتقي الله في لسانه ولا يُطلقنّ مثل هذه الألفاظ المحرمة , وفُشُوُّها بين الناس اليوم بلا نكير هو من الخطأ المبين ولا يجوز أن نتعدى حدود الله في بغض المرتدين ومعاداتهم .
فإنا إن أبغضنا أبا جهلٍ فلا يجوز أن نطعن في عشيرته أجمعين وهم بني مخزوم إذ أنه يوجد من بني مخزوم من كان مسلماً تقياً كابن أبي جهلٍ عكرمة المخزومي القُرشي وسيف الله المسلول خالد ابن الوليد المخزومي القُرشي .
ونظيرُ هذا هو عبدالعزيز بن عبدالرحمن وبنوه من بعده , فإنا إن أبغضناهم وكفّرناهم فلا يجوز أن نطعن في عشيرتهم أجمعين وهم آل سعود , إذ أن هذه العشيرة يُنسب إليها أتقياء وأمراء وعلماء كمحمد بن سعود رحمه الله وحفيد أبي الحسين عبد العزيز بن محمد بن سعود رحمه الله وغيرهم من الصالحين .
وهذا آخرُ ما قصدتُ بيانه , والله أعلم .
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #2
إعلامي مميز
 
ناصرالشامي غير متواجد حالياً  
المشاركات : 1,018
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #3
جنود الإعلام لنصرة الإسلام
 
أبوأسامةآلعراقي غير متواجد حالياً  
المشاركات : 965
جزاك الله كل خيرا
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #4
موقوف
 
ابو الخير الانصاري غير متواجد حالياً  
المشاركات : 83
جزاك الله الجنة
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #5
إعلامي مميز
 
ابو خالد العراقي غير متواجد حالياً  
المشاركات : 1,325
ما شاء الله عليك
جزاك الله خير الجزاء على التنبية
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #6
مشرف
 
درع العقيدة غير متواجد حالياً  
المشاركات : 3,308
كتب الله اجركم
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #7
أختكم في الله
 
منة الله غير متواجد حالياً  
المشاركات : 6,786
بارك الله في اخينا الفاضل جزاه كل خير أخي الفاضل عبارة ال سلول او ال سروق متداولة ومتفشية في مواقع التواصل والمنتديات وهذه حقيقة.تُقال هذه العبارات من باب التشفّي ببني سعود وما قاموا به من ظلم وجور وطغيان لا يرتضيه رب العالمين لهذا نرى نوع من المنافسة من يجد نعت لهم يصفهم كما هم وهناك من ينادي الملك لا ملك له أبو متعس فهل هذا أيضا يدخل في إطار الطعن في النسب؟ أفيدونا نفع الله بكم وكتب الله أجركم للتبيان والتوضيح
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #8

اللجنة الشرعية

 
أبو عبدالله القحطاني غير متواجد حالياً  
المشاركات : 646
ناصر الشامي وأبا أسامة وأبا الخير وأبا خديجة ودرع العقيدة .
جزاكم الله خيراً ووفقكم .
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #9

اللجنة الشرعية

 
أبو عبدالله القحطاني غير متواجد حالياً  
المشاركات : 646
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منة الله مشاهدة المشاركة
بارك الله في اخينا الفاضل جزاه كل خير أخي الفاضل عبارة ال سلول او ال سروق متداولة ومتفشية في مواقع التواصل والمنتديات وهذه حقيقة.تُقال هذه العبارات من باب التشفّي ببني سعود وما قاموا به من ظلم وجور وطغيان لا يرتضيه رب العالمين لهذا نرى نوع من المنافسة من يجد نعت لهم يصفهم كما هم وهناك من ينادي الملك لا ملك له أبو متعس فهل هذا أيضا يدخل في إطار الطعن في النسب؟ أفيدونا نفع الله بكم وكتب الله أجركم للتبيان والتوضيح
وفيك بارك الله .
أما سب الكفار ففيه تفصيل .
فإن كان الكافر حربياً فيُسب ولا كرامة .
وإن كان ذميًّا أو معاهداً فالأصل أن لا يُسب .
والله يغفر لنا ولكم .
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2013   #10
راجي الشهادة
 
الزرقاوي البغدادي المهاجر غير متواجد حالياً  
المشاركات : 790
بارك الله في جهادكم

اللهم أمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:22 PM.